العربية
راية إعلانية

إن مجلة "الصراط" الإلكترونية رأت النور قبل حوالي عام وما يقدم في مجموعة الصراط يحدد ضمن العنوانين العامين وهما الدراسات الثقافية والبحوث العقائدية. العنوانان اللذان يُمكّنان كجناحين، طائر ذهننا ولساننا من الطيران في الصراط لمشاهدة ساحتين موسعتين في حياتنا الانسانية.

عودة العلاقات السورية العربية، وإن كانت تسير بوتيرة متسارعة من قبل العرب، إلا أن عودة دمشق إلى العرب يجب أن تنطلق من وضع سوريا الراهن، إذ تعاني البلاد منذ العام 2011 من أزمة مركبة ذات أبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية، لها أسباب داخلية وخارجية، والأخيرة كان العرب ومؤسسات النظام الإقليمي العربي ولا يزالون، فاعلاً رئيسياً فيها، وبالتالي يجب أن تكون المساعدة في الخروج من الأزمة والتعويض عن الأضرار شروطاً مسبقة لعودة دمشق إلى العرب.

إن مجلة "الصراط" الإلكترونية رأت النور قبل حوالي عام وما يقدم في مجموعة الصراط يحدد ضمن العنوانين العامين وهما الدراسات الثقافية والبحوث العقائدية. العنوانان اللذان يُمكّنان كجناحين، طائر ذهننا ولساننا من الطيران في الصراط لمشاهدة ساحتين موسعتين في حياتنا الانسانية.

من الصعب جدا ان يتخيل انسان ، يحمل شيئا من بقايا كرامة ، ان يكون في مكان وزير خارجية البحرين خالد بن احمد ال خليفة ، لبؤس ما انحدر اليه الرجل ، بعد ان تحول الى بوق مجاني يدافع عن جرائم “اسرائيل” في فلسطين ولبنان وسورية وفي كل المنطقة العربية، من دون ان تطلب منه “اسرائيل” هذه “الخدمة” ، الامر الذي اثار حفيظة حتى دعاة التطبيع من العرب مع “اسرائيل” ، لما تستبطنه مواقفه من ذلة وخنوع صارخين.

بين احترام الاديان وحرية التعبير تتراوح السجالات في الدول الغربية بحثا عن طرق للتعاطي مع ظواهر الاحتكاك المجتمعي والسياسي والامني الناجم عن التعرض للاديان والمقدسات خصوصا الاسلامية منها.

اخيرا تحققت نبوءة الصحفي المصري الشهير محمد حسنين هيكل ، بعد اربع سنوات ، عندما اكد مرارا ان كل من دخل اليمن محتلا على مر التاريخ ، خرج منها مهزوما ذليلا ، فالشعب اليمني عصي على الانكسار ، وان نتيجة العدوان الامريكي السعودي الاماراتي ، لن تكن سوى الهزيمة والعار.

البداية
السابق
1
الصفحة 1 من 228

الاخبار