العربية
آگهی

تطرح  الحضارة الغربیة نفسها على أنها الحضارة الأکمل والنموذج الأوحد لذا تحتاج الى تسلیط الضوءعلى مکانة المرأة فیها من ثلاث محاور

صحیحا على الاطلاق، ویكفیان نلقی نظرة على التاریخ القریب والبعید لكی نتأكد من ذلك. فمحاكم التفتیش نشأت فی اوروبا المسیحیة منذ بدایة القرن الثالث عشر واستمرت حتى القرن الثامن عشر. وبلغت ذررتها فی اسبانیا الكاثولیكیة المتشددة، حیث تم طردا لمسلمین العرب حتى بعد ان اعتنقوا المسیحیة وتخلوا عن دینهم تحت الضغط، ومحاربة المفكرین والعلماء استمرت ایضا منذ ذلك الحین وحتى مشارف القرن العشرین. وقد انشئت لجنه خاصه لتحریم الكتب والفاتیكان (1). ومهمتها تكمن فی ملاحقة الكتب الفلسفیه او العلمیة التی یشتبه فیها او فی انحرافها عن العقیدة المسیحیة الصارمة.

إن قراءة متأنیة لمواقفه بتوسیع وتسریع وتیرة بناء المستوطنات الیهودیة فى الضفة الغربیة وضمها إلى اسرائیل، وإبعاد العرب مسلمین ومسیحیین إلى خارج حدود الدولة الیهودیة وعرقلة مشروع التسویة السیاسیة على قاعدة الدولتین، ترسم صورة له تعید إلى الأذهان الصورة الأولى التى رسمت عن أدولف هتلر قبل أن یصبح الرجل الأول فى ألمانیا، والرجل الأخطر فى أوروبا والعالم. قد یبدو هذا التشبیه مثیرا للاستغرب. ولكن هذا ما حدث أیضا عندما بدأ هتلر إطلالاته العنصریة الفجة فى مدینة میونیخ الألمانیة فى منتصف العشرینیات من القرن الماضى.

هناك آیات كثیرة تؤكّد على ضرورة الإنتظار وأعنى به (انتظار الأمر) أمر الفرج والمخرج والهدایة والكمال ، حیث أنّه من أعظم المقدّسات الإلهیة وهو ذروة العشق ففی كتاب إكمال الدین‏ باسناده عن( یَحْیَى بْنِ أَبِی الْقَاسِمِ قَالَ سَأَلْتُ الصَّادِقَ علیه السلام عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ (الم ذلِكَ الْكِتابُ لا رَیْبَ فِیهِ هُدىً لِلْمُتَّقِینَ الَّذِینَ یُؤْمِنُونَ بِالْغَیْبِ) فَقَالَ الْمُتَّقُونَ شِیعَةُ عَلِیٍّ علیه السلام ، وَ أَمَّا الْغَیْبُ فَهُوَ الْحُجَّةُ الْغَائِبُ وَ شَاهِدُ ذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى (وَیَقُولُونَ لَوْلاَ أُنْزِلَ عَلَیْهِ آیَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَقُلْ إِنَّمَا الْغَیْبُ لِلَّهِ فَانْتَظِرُوا إِنِّی مَعَكُمْ مِنْ الْمُنْتَظِرِینَ) .

الحمد لله رب العالمین، والصلاة والسلام على نبینا محمد وآله الغر المیامین. وأخص بالذكر ولی العصر القائم المؤمل المرتجى لقطع دابر الكفرة، المؤید بطول المدة، إلى انقضاء دولة الباطل وامتلاء الارض بالجور، المرتجى للشفاعة، المبسوط سلطانه عنده بلوغ الأمر تمامه على مشارق الارض ومغاربها.
الناموس الأعظم، وبقیة الله فی البلاد ووجه الله المضیء الذی یتوجه به الاولیاء، الذی من طول انتظاره تقطعت أعناق شیعته، لقریب النائی عن مساكن الظالمین، مولانا ابن الحسن العسكری صلوات الله علیه وعلى آبائه.

فى الانتخابات الرئاسیة السابقة التى جرت فى عام 2008 حصل «المرشح» أوباما على ما نسبته 54 بالمائة من أصوات الناخبین الكاثولیك. أما الآن فإنه معرّض لخسارة هذه الأصوات أو معظمها. ذلك أنه طرح مشروعا جدیدا للضمان الصحى الإلزامى. یشمل هذا المشروع تغطیة رسوم تحدید النسل، وحتى عملیات إجهاض. وبموجب هذه الإلزامیة، فان على كل مواطن ومواطنة تسدید الرسوم المتوجبة على ذلك بموجب نظام التأمین الصحى الإلزامى.

الاخبار