إعدام صحفيين تونسيين على يد داعش في ليبيا

شنبه ۲۰ دی ۱۳۹۳ ساعت ۰۶:۰۳
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

تنظيم داعش التكفيري أعدم أمس الخميس صحفيين تونسيين كانا محتجزين منذ أشهر لديه .

 

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية بان تنظيم داعش التكفيري أعدم في ليبيا أمس الخميس صحفيين تونسيين كانا محتجزين منذ أشهر لدى التنظيم .

وذكر أحد المواقع المقربة من "داعش" أن التنظيم أعدام الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري.

وقالت مراسلة قناة روسيا اليوم في تونس، إن نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري صرح بأنه لا وجود لمعلومات تؤكد أو تنفي مقتل الصحفيين التونسيين الاثنين المختطفين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري.

وأضافت أن البغوري في تصريح إعلامي بمقر نقابة الصحفيين أنه في اتصال مباشر ومستمر مع أطراف تونسية وليبية رسمية وغير رسمية التي لم تشر إلى أي دليل حول إعدام الصحفيين من قبل داعش في ليبيا.

وقال البغوري إن من واجب السلطات التونسية أن تتحرك بسرعة في هذه القضية وأن لا تقتصر على الانتظار.

وفي سياق متصل، أعلنت خلية الأزمة الخاصة بمتابعة الأوضاع في ليبيا في اجتماع طارئ عقب تداول أنباء عن وقوع الحادثة، أنها  تعمل على بالتنسيق مع كافة أجهزة الدولة على التحري حول مصير الصحفيين التونسيين.

يذكر أن الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، اختطفا في ليبيا منذ حوالي أربعة أشهر.

المصدر:روسیا الیوم