الحرية وحقوق الإنسان ليستا منفصلتين عن القرآن

الحرية وحقوق الإنسان ليستا منفصلتين عن القرآن

چهارشنبه ۲۹ آذر ۱۳۹۶ ساعت ۰۴:۰۱
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

أكد الأكاديمي الأمريكي ومدير مركز دراسات الشرق الأوسط بجامعة "دنفر" الأمريكية، "نادر هاشمي" أن الحرية وحقوق الإنسان ليستا منفصلتين عن القرآن الكريم.



الحرية وحقوق الإنسان ليستا منفصلة عن القرآن

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، انتقد "نادر هاشمي" اولئك الذين يعتقدون أن الاسلام متناقض مع الحرية، قائلاً: إن الحرية وحقوق الإنسان ليستا منفصلتين عن القرآن الكريم.

وقال ذلك خلال الكلمة التي ألقاها في مائدة مستديرة تحت عنوان "الحرية في الاسلام"، مبيناً أن التعليم الأساسي في الاسلام يستند على حرية الاختيار للانسان، مع ذلك، هناك بعض الذين يعتقدون أن الحرية ليس لها مكان في الإسلام، وقد تم تعزيز هذا التفكير نظراً للاضطرابات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وما يرتبط بها من تحيزات.

وأضاف "نادر هاشمي" أن مشكلة بعض الدول الإسلامية هي أنها تخضع لقوانين صعبة للغاية، لأنهم يتصورن أن الحرية تؤدي إلى تدهور أخلاقي واضطراب، في حين أن الحرية والاختيار هي ضمن القيم الإسلامية.

وأوضح: بطبيعة الحال، يتعين على جميع المجتمعات أن تضع قيوداً لبقاءهم، وينبغي إجراء مناقشات واستعراضات لتحديد مدى هذه القيود.

وبدوره، قال الناشط الاجتماعي "تشاندرا مظفر" إن تعيين قدر معين من القيود ضروري لازدهار الحرية، وتضمن هذه القيود احترام والتزام الأفراد بحريات بعضهم البعض.

نوشتن نظر