ما سر الهجوم الاسرائيلي على حدود سوريا-لبنان (يابوس)؟

ما سر الهجوم الاسرائيلي على حدود سوريا-لبنان (يابوس)؟

پنجشنبه ۲۸ فروردين ۱۳۹۹ ساعت ۱۰:۰۵
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

الخبر: رغم ان الهجوم الذي شنته طائرة اسرائيلية مسيرة واستهدف سيارة قرب المنطقة الحدودية اللبنانية -السورية (يابوس) لم يسفر عن سقوط ضحايا، الا انه سرعان ما تصدر اخبار وسائل الاعلام في المنطقة .


الاعراب:
-في حين ان وسائل الاعلام المحلية والاقليمية وصفت ركاب السيارة المستهدفة بانهم من الناس العاديين ، الا ان بعض وسائل الاعلام الغربية مثل "رويترز" ووكالة الانباء الالمانية ، والعبرية مثل هاآرتس ، والعربية مثل قناة العربية السعودية و.. وصفت ركاب السيارة بانهم من قادة حزب الله اللبناني . بمنأى عن حقيقة ركاب السيارة ، فان الامور المؤكدة هي اولا بان هذه العملية الارهابية تمت من قبل الكيان الصهيوني ، وثانيا انها لم سفر عن سقوط اي ضحايا بين ركاب السيارة ، وهذا يعني ان ركاب السيارة كانوا متمرسين الى درجة انهم وبعد اطلاق الصاروخ الاول غادروا السيارة على وجه السرعة وانقذوا انفسهم من خطر اصابة الصاروخ الثاني .
-الفرضية الثانية في هذه الحادثة هي ان الطائرة المسيرة الاسرائيلية حاولت من خلال هذه العملية اثبات وجودها في المنطقة واثارة انتباه وسائل الاعلام فيما يخص تواجد الكيان الاسرائيلي في لبنان وسوريا والسيطرة على الاوضاع ، وفي نفس الوقت ومن خلال اطلاقات هادفة تقوم بخطوة لا تؤدي الى الرد بالمثل من قبل الجانب المستهدف . والافتراض الاخير هو ان الكيان الصهيوني من خلال خطوته هذه يحاول استفزاز الجانب الاخر لجره الى حرب جديدة في سوريا ولبنان ، الامر الذي فشل في تحقيقه .
-ان افترضنا صحة فرضية ان ركاب السيارة كانوا من قادة ومنتسبي حزب الله ( طبعا لم يتم تناقل اي انباء تؤكد هذا الامر لحد الان ) فيجب ربط هذه العملية بالتطورات الجارية في الكيان الاسرائيلي خلال هذه الايام وعملية انتخاب رئيس الوزراء المقبل . في الواقع ان عدم الاتفاق على شخصية تتولى منصب رئيس الوزراء يمثل الان المشكلة الاساسية التي تواجه هذا الكيان ، الى درجة ان رئيس كيان الاحتلال أكد بانه في حال عدم التوصل لاتفاق بين نتنياهو وغانتس فان التوجه الى اجراء انتخابات رابعة امر لا مفر منه . هذا في حين ان ازمة كورونا التي تعصف بالكيان الاسرائيلي والدعوة الى تشكيل حكومة ازمة أيضا لم تفلح في حل مشاكل هذا الكيان . بناء على هذه الرؤية فان نتنياهو يحاول من خلال هذه الخطوة تشديد الازمة بهدف البقاء في السلطة او على الاقل تازيم الوضع لكي يجعل منافسه اي غانتس في مواجهة في المستقبل تضاهي أو تزيد على ازمة كورونا وتؤثر على حكومته المقبلة .
-كل ما ذكر آنفا سيكون قريبا من الواقع ان تذكرنا ما اعلنه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قبل فترة حين صريح قائلا :" : أي اعتداء إسرائيلي على اخواننا في سوريا سنرد عليه في لبنان وليس في مزارع شبعا ".

 


المصدر: https://www.alalamtv.net/news/4865991/

نوشتن نظر