العربية
آگهی

سورية اليوم تكتب تاريخها بمدادٍ من دم، أطفالها سبقوا الرجال، وهتفوا أمامهم أن سورية بالأرواح نفديها، وبالدماء نرويها، ولا نقبل التنظيمات الإرهابية والتكفيرية وأخواتها أن تستبيحها، هذا ما فعله رجال الجيش العربي السوري منذ أسابيع مضت عندما وضع النقاط على حروف الملحمة التي تسطرها سورية منذ بداية العدوان، بعد أن تمكن من إفشال المؤامرة، التي شاركت فيها كل قوى الشر المتمثلة بأمريكا والغرب .

كر السرداب في عدة رحلات ذكرها الرحالة في مؤلّفاتهم ، فمنهم جونز الأنكليزي في سنة ١٨٤٦م وجون أشرفي سنة ١٨٦٤ والسر والس بج في سنة ١٨٨٨م والمسّ بيل في سنة ١٩۰٩م...

كانت قابلة السيّدة مارية مولاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) فخرجت إلى زوجها أبي رافع، فأخبرته بأنّ السيّدة مارية قد ولدت غلامًا، فجاء أبو رافع إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فبشّره، فسمّاه إبراهيم، وعق عنه يوم سابعه، وحلق رأسه، فتصدّق بزنة شعره فضة على المساكين، وأمره بشعره فدفنت في الأرض.

تقتنص إسرائيل بين الحين والآخر بعض الوقت للحديث عن تخوفها من «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)»، حين تصمت قليلًا عن الحديث عن التهديد الإيراني لها، وعن رغبتها في ردع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة. تتحدث عن تخوفها من هذا التنظيم المتواجد في الجولان المحتل، حين ترى بأم عينيها التدريبات العسكرية التي يجريها عناصره على بعد كيلومترات من حدودها مع سوريا.

منذ ان تعلمت القراءة والكتابة وانا اسمع عن اتفاقية سايكس بيكو، وانها قامت بتقسيم العالم العربي وتمزيقه وانها مؤامرة علينا لاضعافنا والنيل منا وسرقة مقدرات الامة العربية وغيرها من التهم، ولكن ان حاولنا العودة الى التاريخ وقراءته من الخارج نرى ان المنطقة لم تحكمها القومية العربية قط بل كانت خاضعة للحكم الديني الاسلامي اي الخلافة الاسلامية منذ الدولة الاموية ونهاية العثمانية.

قال إيشان ثارور في تقرير له على صحيفة «واشنطن بوست» إن إسرائيل لا تعير اهتمامًا للتكلفة السياسية لقتل الفلسطينيين. وأوضح ثارور أن الفلسطينيين شيعوا جثث 18 من أبناء قطاع غزة قتلهم الجنود الإسرائيليون، وقد أصابوا مئات آخرين الجمعة الماضية، في مسيرات يوم العودة. وكان حوالي 30 ألف فلسطيني قد تجمعوا بالقرب من الجدار العازل الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل، للاحتجاج على الحصار الخانق المفروض عليهم.

5
صفحه 5 از 211

الاخبار