الدراسات الثقافیة

تقع مدينة غرناطة في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية في سفح جبال سييرا نيفادا، بين نهري دارو موناتشيل، وتبعد حوالي 60 كيلومترا عن البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر من أكثر مدن الأندلس الشرقية إثارة، فهي تحوي معالم معمارية بالغة الجمال تعود إلى عصر النهضة.

تقع مدينة غرناطة في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية في سفح جبال سييرا نيفادا، بين نهري دارو موناتشيل، وتبعد حوالي 60 كيلومترا عن البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر من أكثر مدن الأندلس الشرقية إثارة، فهي تحوي معالم معمارية بالغة الجمال تعود إلى عصر النهضة.

تواجهنا ونحن في معترك القراءة بحثا وتحقيقا ودراسة وتصنيفا، أسماءٌ شاخصة تركت آثارًا عميقة الغور في عالم المعرفة وفي حقولها المتنوعة، بعضها موغلة في التاريخ وأخرى من العصر الإسلامي الأول وثالثة من العصر الوسيط ورابعها من العصر الحديث أو هي معاصرة.

في الواحد والعشرين من شهر يونيو 1995 دُشِّن بشكل رسميّ الجامع الكبير بمونتي أنتانّي في روما. تدشينٌ فخمٌ، جرى بحضور كبار ممثّلي الدولة وشخصيات دينية مرموقة؛ لحدث بالغ القيمة ثقافيا وسياسيا، بشكلٍ ما يطغى طابعه السياسيّ على طابعه الدينيّ. ويغلب طابعه الديني طابعَه الروحيّ. بدون شك جلية قيمته التاريخية والرمزية.

بدأ غالبية المسلمين في العالم أمس الجمعة الصيام في شهر رمضان في أوج انتشار وباء كوفيد-19 الذي يحرم الكثير من المؤمنين من الاجتماعات العائلية التقليدية والصلوات في المساجد، وإن كان عدد من المسؤولين الدينيين والمؤمنين في بعض الدول يرفضون إجراءات العزل.

بين احترام الاديان وحرية التعبير تتراوح السجالات في الدول الغربية بحثا عن طرق للتعاطي مع ظواهر الاحتكاك المجتمعي والسياسي والامني الناجم عن التعرض للاديان والمقدسات خصوصا الاسلامية منها.

كان صائدو العبيد في القرن السابع عشر يتخيرون إحدى القرى الأفريقية، يدخلونها مع بزوغ الصبح قبل أن ينهض رجالها إلى عملهم، فيأسرونهم ويقيدونهم بالسلاسل ويدمغونهم بالأختام لتمييزهم باسم المالك الجديد؛ رجل أوروبي أبيض، ثم ينقلونهم إلى سفن تحمل أعدادًا ضخمة منهم، كانت السياط تلهب جلودهم لإجبارهم على الالتصاق ببعضهم كي تتسع السفينة للمزيد منهم، قبل أن تبحر بهم في قلب المحيط الشاسع الذي لم يره أحد منهم من قبل.

لا يختلف تدمير بوذا باميان عن فتوة رشدي، والذي يشبه تداعيات الرسوم الكارتونية الدنماركية والعنف الذي واجهه فريق تحرير شارلي إبدو. فجميعهم مرتبطون بتلك الرغبة في السيطرة على «التمثيل»، سواءً كان صوريًا أو كتابيًا.

إنّ الاِیمان باللّه و العمل الصالح یُورث محبَّة فی قلوب الناس، إذ للاِیمان أثر بالغ فی القیام بحقوق اللّه أوّلاً، وحقوق الناس ثانیاً، لا سیَّما إذا کان العمل الصالح نافعاً لهم، و لذلک استقطب الموَمنون حُبَّ النّاس، لدورهم الفعّال فی إصلاح المجتمع الاِنسانی. وهذا أمر ملموس لکلّ النّاس، وإلیه یشیر قوله سبحانه: (إِنَّ الّذینَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحات سَیَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمن وُداً) .(1) وبما أنّ الاَنبیاء بلغوا قمَّة الاِیمان کما بلغوا فی العمل الصالح ذروته، نرى أنّ لهم منزلة کبیرة فی قلوب الناس لا یضاهیها شیء، لاَنّهم صرفوا أعمارهم فی سبیل إصلاح أُمور الناس وإرشادهم إلى مافیه الخیر و الرشاد. هذا حال الاَنبیاء ویعقبهم الاَوصیاء والاَولیاء والصلحاء.

كان الحج قديمًا رحلة طويلة تستغرق شهورًا وتحفّها المخاطر، إذ لم يكن السبيل إليه مالًا فقط كما هو اليوم على الأغلب، بل كانت مخاطرة كبيرة قد تنتهي بالضياع في الصحراء أو الموت عطشًا، بسبب عدم وجود مياه عذبة في طرق القوافل، مما جعل الحكام والأمراء على مر العصور، يحرصون على حفر الآبار في طريق الحجاج، لكن الخطر الأكبر الذي كان يترصد الحجاج، كان  قطاع الطريق الذين يقعدون لهم في الطرق من أجل نهب أمتعتهم.

ابتدا
قبلی
1
صفحه 1 از 3