عصر الغیبة

السيد محمد علي بحر العلوم
روي عن الإمام الصادق عليه السلام: (إنما هلك الناس من استعجالهم لهذا الأمر إنّ الله عز وجل لا يعجَلُ لعجلة العباد إنّ لهذا الأمر غايةً ينتهي إليها فلو قد بلغوها لم يستقدموا ساعةً ولم يستأخروا). تطرح الروايات حول الإمام المهدي…
التفاصيل

يحيى غالي ياسين
من أشرف وأعز وأرقى وأنقى وأدوم العلاقات بعد العلاقة بالله جلّ وعلا هي العلاقة بحجج الله على الأرض, وما هي إلاّ امتداد للعلاقة مع الودود الرحيم، بل هي حلقة الوصل معه جلّ وعلا، ونحن إذ ندرك هذا الأمر ونؤمن به ونستشعره وجداناً إلّا…

السيد محمد الشوكي

كان المجتمع الإنساني في بداياته الأولى يعيش ببساطة في علاقاته الاجتماعية والتجارية نتيجة لبدائيته وبساطة عيشه, إلا أنه بمرور الزمان, وباتساع المجتمع الإنساني وتمدّده, وتعدّد حاجاته, وتعقيد علاقاته, بدا قيام نظام اجتماعي يرتّب علاقات الناس, وينظّم شؤون حياتهم, ويحل المشاكل التي تنتابهم, وهو ضرورة إنسانية لا مفر منها. ونتيجة لهذه الضرورة أخذت بوادر تشكيل الدولة والنظام تبدو شيئاً فشيئاً في المجتمع الانساني, ومرّت بمراحل عديدة حتى وصلت الى ما هي عليه اليوم.

كعادة المتصيّدين في التفسير المغرِض للمواقف المفصلية، والتأريخية، راح المشكّكون واللاهثون وراء الخيالات السياسية التي لا تستند إلى معطيات الواقع، بالحديث عن "انسحاب" المرجعية الدينية في النجف، من التدخل في تفاصيل الأحداث السياسية.

كتب الصحفي المصري المعروف الدكتور نبيل شرف الدين في شبكة هجر الثقافة بتاريخ 4 / 5 / 2000 م موضوعاً بعنوان (المشهد الحسيني في القاهرة) قال فيه:
على باب ضريح الإمام الحسين في القاهرة لوحة رخامية كبيرة كتب عليها بالذهب الحديث النبوي الشريف: الحسن والحسين مني... من أحبهما أحببته، ومن أبغضهما أبغضته...

الشيخ محمد مهدي الآصفي
قال تعالى: (وَ لَقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ).
بين أيدينا هنا ثلاث قضايا، يتلو بعضها بعضاً.
القضية الاولى:

الشيخ حميد الوائلي
المسيرات الجماهيرية تمثل في عالم اليوم واحدةً من أقوى الأسلحة التي لها القدرة على تغيير السياسات والنظم بل وبناء ظواهر اجتماعية وتأسيس ثقافات جديدة تنهض بالمجتمعات لتحقيق أهدافها ونيل طموحاتها، لا بل لا تقف معطيات…

د. مهدي أحمدي فراز
الدعاء والابتهال، مجلي الحب والفقر والحاجة في الروح والانسانية، وهو حصيلة إدراك عظمة الحبيب والإقرار بعجز الدَّاعي وحاجته للحبيب الغني.
بيد أنّ مكانة الدعاء تتجلى على نحو أبعد من ذلك، أعني، أسمى من الفقر، وأصدق من الحب.

الدكتور محمد حسين علي الصغير
انتظار الفرج بمفهومه الرسالي يرسو على مستويين متعاضدين :
المستوى الأول: ويعنى بتوطين النفس ودربتها على تلقّي الازمات بصدر رحب، وانفتاح على مكاره الزمن وعناء الشدائد، ويوحي بما يفرّج ذلك بعد ازمة خانقة.
وبذلك يتجلى مدى صبر الإنسان…

السيد ضياء الخباز
النيابة لغةً تعني: قيام شخص مقام شخص آخر في أداء مهمة معينة أو مهام متعددة، ويشهد لذلك قول ابن منظور: (ونابَ عني فلانٌ يَنُوبُ نَوْباً ومَناباً أَي قام مقامي؛ ونابَ عَني في هذا الأَمْرِ نيابةً إِذا قام مقامَك).
وليس مرادنا من النيابة غير…

2
صفحه 2 از 6