جهانغيري يشيد بمراجع الدين ويقول انهم سندا راسخا للشعب في العراق
موقعیت شما: اخبار»اخبار سیاسی»جهانغيري يشيد بمراجع الدين ويقول انهم سندا راسخا للشعب في العراق

جهانغيري يشيد بمراجع الدين ويقول انهم سندا راسخا للشعب في العراق

چهارشنبه ۲۹ بهمن ۱۳۹۳ ساعت ۱۱:۵۶
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

أشاد النائب الأول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري بمواقف مراجع الدين واعتبرهم سندا معنويا للشعب العراقي، امام المحن والفتن في العراق .


اعتبر النائب الاول للرئیس الایراني اسحاق جهانغیري ان تواجد مراجع الدین العظام في العراق یعتبر سندا معنویا وعمودا راسخا والمعول علیه في اجتیاز المحن والفتن .

وجدد جهانغیري خلال لقائه مساء أمس الثلاثاء جمعا من اعضاء التحالف الوطني العراقي في بغداد جدد تهانیه للنجاحات التي حققتها الحکومة والشعب العراقي في ترسیخ المسیرة الدیمقراطیة وتعزیز الوفاق السیاسي وتشکیل حکومة جدیدة مبنیة علی المشارکة الوطنیة .

واضاف ان الشعب العراقي العظیم اضافة الی تمتعه بالرفاه الاقتصادي والامن والاستقرار له الاهلیة والجدارة بان یقوم بدور فاعل في المنطقة والعالم عن طریق حکومته ونخبه مؤکدا ان درایة وحکمة زعماء التیارات السیاسیة في العراق تؤدي دورا مؤثرا في ترسیخ الحکومة وتوفر الارضیة لاتخاذ خطوات باتجاه تقدم وتطور البلد.

واشار جهانغیري الی الانتصارات التي حققها الجیش والحکومة والشعب العراقي في مواجهة داعش وقال ان العراق ونیابة عن جمیع العالم یکافح جماعة داعش الارهابیة ونأمل بان یتطهر هذا البلد من وجود المجموعات الارهابیة .

واکد ان الحکومة الایرانیة تعتبر نفسها الی جانب العراق حکومة وشعبا وانها مستعدة لوضع تجاربها في مختلف المجالات تحت تصرف الشعب العراقي .

من جانبه قال وزیر الخارجیة رئیس التحالف الوطني العراقي ابراهیم الجعفري ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعتبر قدوة مناسبة للتعایش السلمي بین الاقوام والمجموعات المختلفة وان الشعب العر اقي ومثل الشعب الایراني یجب ان یکون موحدا امام الاعداء .

واشار الجعفري الی انه من اجل مکافحة داعش والارهاب یجب علی جمیع الدول ان تتعاون فیما بینها وقال ان جماعة داعش لا تشکل تهدیدا للعراق فحسب بل تشکل خطرا علی جمیع المنطقة والعالم .

واشار الی خفض اسعار النفط وقال "نحن في العراق نسعی الی تعزیز الاقتصاد العراقي وتحصینه امام خفض اسعار النفط في العالم" .

المصدر : أرنا

نوشتن نظر