"يوم القدس " في نيجيريا

"يوم القدس " في نيجيريا

دوشنبه ۰۶ مرداد ۱۳۹۳ ساعت ۰۴:۲۱
امتیاز این گزینه
(1 رای)

استشهد وأصيب 54 مدنياً  يوم أمس الجمعة اثر إطلاق النار من قبل قوات الأمن النيجيرية على مسيرة إحياء "يوم القدس العالمي" التي نظمها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في مدينة زاريا تعبيرا عن تضامنهم مع قضية الشعب الفلسطيني، منددين بجرائم العدو الصهيوني الذي قام بإرتكاب مجازر وجرائم حرب وإنتهاكات واسعة في فلسطين المحتلة.

 



وأفادت مصادر مطلعة أن عدد الشهداء هم 14 بينهم اثنان من أبناء عالم الدين الشيعي النيجيري «الشيخ إبراهيم الزكزكي» وهما «أحمد» و«حميد» فقد استشهدا أثناء المسيرة، فيما جرح النجل الثالث للشيخ ويدعى «علي» ونقل الى المستشفى.

واتهمت "الحركة الإسلامية الشيعية في نيجيريا" السلطات الحكومية بالتخطيط لإرتكاب مجزرة خلال مسيرة إحياء يوم القدس العالمي التي دعت الحركة إلى تنظيمها أمس الجمعة في مدينة زاريا.

وقالت الحركة في بيان إن السلطات الأمنية النيجيرية عقدت اجتماعا الأسبوع الماضي خرجت بعده بوثيقة سرية قررت فيها محاربة الحركة الإسلامية الشيعية برئاسة عالم الدين «الشيخ ابراهيم الزكزكي» للحد من تاثيراتها على البلد.

وأضافت الحركة أن الحكومة شكلت فرقا لمكافحة ما يسمى "الإرهاب" ونشرتها في مدن زاريا وكانو ودلتا.

وأكد ممثل الحركة الإسلامية الشيعية في مدينة كانو «محمد توري» أن حكومة بلاده تراقب وبتوجس كافة النشاطات التي تقوم بها الحركة داخل البلاد.

وقال توري: "لقد عقد في مدينة أبوجا اجتماعا ضم العديد من رؤساء الأمن في نيجيريا حيث قرروا منع التظاهرات التي تقام سنويا في البلاد، كما هي الحال في معظم دول العالم إحياء ليوم القدس العالمي في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك".

واتهم الولايات المتحدة الأميركية وكيان الاحتلال الإسرائيلي بممارسة الضغط على الحكومة النيجيرية من أجل الغاء تلك التظاهرات.

وتشير التقارير المطلعة إلى ان عدد نفوس الشيعة في نيجيريا أكثر من ثلاثة ملايين شخص معظمهم في منطقة زاريا شمال نيجيريا.

 

 

شهید احمد زکزاکی، شهید حمید زکزاکی و شهید محمود زکزاکی

 

 

 

 

نوشتن نظر