استهداف امريكا لانصار الله .. اعلان التطبيع السعودي مع ‘اسرائيل’ يقترب!
موقعیت شما: موعود»العربیة»مقالات العربیة» التحديات العصرية»استهداف امريكا لانصار الله .. اعلان التطبيع السعودي مع ‘اسرائيل’ يقترب!

استهداف امريكا لانصار الله .. اعلان التطبيع السعودي مع ‘اسرائيل’ يقترب!

پنجشنبه ۲۵ دی ۱۳۹۹ ساعت ۱۱:۰۸
امتیاز این گزینه
(0 آرا)

في حين بدا اعلان وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو نية بلاده وضع حركة انصار الله اليمنية على قائمة الارهاب الامريكية هدية لولي العهد السعودي الذي بدأ فعلا يكثف حضوره الاعلامي تمهيدا لتسلم امور البلاد بدلا عن والده، فيبدو ان الخطوة الامريكية لم تكن هدية بل ثمنا لاعادة العلاقات مع قطر، وتمهيدا لإعلان التطبيع مع الكيان الاسرائيلي.



أحداث متلاحقة تشهدها السعودية تثبت قرب تتويج ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ملكا للبلاد، بدءا من الاستعراض الاعلامي لولي العهد في قمة العلا الخليجية التي ترأسها بنفسه في حين غاب عنها الملك سلمان تماما على خلاف ما سبقها من القمم العربية والخليجية، مرورا بالاهتمام الاعلامي الضخم بتلقي محمد بن سلمان لقاح كورونا، الذي وصل حديثا الى البلاد رغم تشكيك السعوديين انفسهم بحقيقة هذا اللقاح، وصولا الى اعلان بن سلمان مشروعه (ذا لاين) مع خبو رؤية 2030 التي اعلنها قبل 3 سنوات وتحقق منها "صفر" مشروع.
كان من الواضح جدا ان انهاء السعودية للخلاف مع قطر كان يعود بمنفعة على السعودية فحسب، خاصة مع التمثيل الضئيل من قبل البحرين والامارات في قمة العلا الخليجية وغياب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي قرر عدم الحضور في اللحظات الاخيرة قبل انعقاد القمة، اضافة الى متابعة الاعلامين البحريني والاماراتي لمهاجمة قطر، المنفعة السعودية ظهرت للعلن بعد تصنيف أمريكا لحركة انصار الله اليمنية بالارهابية، لكن هل هذه نهاية القصة؟
بالطبع لا، يوضب بن سلمان كرسي العرش بسرعة كبيرة بدءا من اتفاقه مع الامارات حول حكومة مناصفة يمنية، المصالحة مع قطر، خفض انتاج النفط املا برفع اسعاره بعد العجز الفادح في الميزانية السعودية اثر زيادة الانتاج بطلب من الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، محاولة اعادة رؤية 2030 الى الواجهة وترميم صورة بن سلمان امام الغرب عبر الافراج عن لجين الهذلول بعد صدور الحكم عليها (بحكم قضائها المدة بالفعل)، ونهاية تصنيف امريكا لانصار الله كـ"جماعة ارهابية"، وبالتالي التهيؤ لاستقبال الرئيس الامريكي الجديد الذي من المتوقع ان يتبع سياسة أكثر صلابة حيال تجاوزات السعودية خلال عدوانها على اليمن، حصارها لقطر، وحملة بن سلمان المسعورة على معارضيه والناشطين الحقوقيين.
وفي حين يرى البعض ان بن سلمان سيستخدم إعلان التطبيع مع "اسرائيل" كوسيلة لارضاء سيد البيت الابيض الجديد (جو بايدن)، فمن غير المستبعد ان يتم الاعلان عن هذا التطبيع قبل رحيل ترامب، خاصة في حال استلم بن سلمان الحكم في السعودية خلال الاسبوع المتبقي من عمر ولاية ترامب.

 


المصدر: قناة العالم

نوشتن نظر